ظاهرة نادرة الحدوث : مرور كوكب عطارد من أمام الشمس

ظاهرة نادرة الحدوث : مرور كوكب عطارد من أمام الشمس
asdf

كتب - آخر تحديث - 17 نوفمبر 2019

 

تشهد العالم وبالاخص مصر ضاهرة نادرة، هي عبور كوكب عطارد من امام الشمس
و تبدا هذه الظاهرة في الساعة 2:53 ظهرا و يستمر لمدة 5 ساعات، وسوف تكون
الرؤية اوضح في مصر و يمكن رئية هذه الظاهرة من معظم مناطق الكرة الارضية، ويكون
قد وصل كوكب عطارد منتصف الشمس في الساعة 5:19، وينتهي التقاء كوكب عطارد
بالشمس بتمام الساعة 8:04 ليكتمل خروجه من الشمس.

تحدث هذه الظاهرة بعد غياب 3 سنوات، عند مرور عطارد يظهر كانه نقطة
سوداء صغيرة ترى ب تلسكوبات فلكية .

سوف يكون العبور القادم لكوكب عطارد لمثل هذه الظاهرة في تاريخ 13 نوفمبر 2032،
والعبور الذي يليه سيكون في تاريخ 7 نوفمبر 2039 حسب علماء الفلك.

ويمكن حدوث هذه الظاهرة لعدة كواكب اخرى اي انها لا تقتصر على كوكب
عطارد فقط بل و كواكب اخرى مثل كوكب الزهرة، فقط هذان الكوكبان اللذان تحدث
لهم هذه الظاهرة النادرة لان كوكب عطارد وكوكب الزهرة تعتبر من الكواكب
الداخلية , اي هي الكواكب الاقرب للشمس من كوكب الارض و باقي الكراكب الشمسية الاخرى.

ان هذه الظاهرة لها تفسير فلكي، لكي لا نلقي اللوم على عطارد اذا حدث مصيبة على
الارض او بالاخص البشرية، يقوم بعض الناس بتحسين علاقاتهم العاطفية
و الحساسة في مثل هذا اليوم خوفنا من ان يحدث شيأ له، وايضا يتخذ اجراءات
الامن و الحماية لامواله ولنفسه و عائلته، باعتقاده ان هذه الظاهرة ستكون من
اسباب تحذيرية لنهاية العالم.

واكدت الابحاث العلمية انه من الخطر ان ننظر الى الشمس بالعين المجردة لانه ممكن ان
تضر العين كثيرا وانه عند رئية هذه الظاهرة يجب استخدام المناظير و التليسكوبات الفلكية.

عن كاتب المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *