كوكب بثلاث نجوم تم اكتشافه مؤخرا.

كوكب بثلاث نجوم تم اكتشافه مؤخرا.
sdf

كتب - آخر تحديث - 13 نوفمبر 2019

قالت جينيفر وينترز Jennifer Winters المشاركة بتأليف الدراسة، وهي عالمة فلك في مركز هارفارد سيمثسونيان للفيزياء الفلكية، لمجلة New Scientist: “إذا كنت واقفًا على سطح ذلك الكوكب، سترى ثلاثة نجوم في سمائه، ولكن اثنين منها بعيدة جداً، وتبدو صغيرةً مثل العيون الحمراء المشؤومة في السماء”. من خلال بيانات تلسكوب تيس، يعتقد العلماء أنّ هذا الكوكب صخري، حيث يتمتع بحجمٍ أكبر بحوالي الثلث من الأرض وبكتلةٍ أكبر بحوالي 8 مرات كحدٍ أقصى. يتمتع الكوكب بدرجة حرارة سطحية كبيرة – 320 درجة فهرنهايت (160 درجة مئوية) – كما ويدور النجم حول نجمٍ واحد كل 5 أيام.

يعتقد علماء الفلك أنهم اكتشفوا كوكباً خارجياً يتمتع بثلاث نجوم – إلا أنّ ذلك ليس أكثر شيءٍ مميزٍ عن هذا الكوكب. اكتشف العلماء العالم الجديد، والذي اسموه LTT 1445Ab، وذلك باستخدام البيانات التي جُمعت من خلال القمر الصناعي لاكتشاف الكواكب الخارجية باستعمال تقنية رصد العبور (تيس TESS) التابع لوكالة ناسا. يدور الكوكب المُكتشف حول نجم واحدٍ فقط من نجومه، التي تُعتبر أقزاماً حمراء في النصف الأخير من حياتها، ويبعد هذا النظام عن الأرض حوالي 22.5 سنة ضوئية عن الأرض.

ولكن ما يميزه بشكٍل خاص هو شيء لا يمكن للعلماء وصفه بعد، ولكن قد يتمكنون من فعل ذلك قريباً: غلافه الجوي. فلأنّ تلك النجوم هي أقزام حمراء قريبةً من الأرض نسبياً، ولأن النظام مرتبٌ بحيث يمر الكوكب بين الأرض والنجوم، فربما يتمكن العلماء فعلاً من الحصول على لمحة عن الغازات المحيطة بالكوكب باستخدام مراصد موجودة على الأرض. لا يمكن لعلماء الفلك استغلال هذه الفرصة بعد، ولكن هذه الاحتمالات المحيّرة هي ما صُمم تيس لاكتشافها. إذ يبحث هذا التلسكوب، الذي قطع منتصف الطريق في مهمة الإبتدائية ذات العامين لمسح معظم السماء، عن كواكب ذات فتراتٍ مدارية قصيرة تدور حول نجومٍ ساطعة قريبة من الأرض – التي تُعتبر أهدافاً مثالية للأدوات المستقبلية لاكتشاف أغلفتها الجوية.

عن كاتب المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *